انواع التعليم


انواع التعليم

في غضون شهور قليلة تغيّر وجه العالم بأكمله بما في ذلك قطاع التعليم وباتت الجامعات تبحث عن طرق تعليم جديدة، ومع زيادةفف البرامج الدراسية التي استخدمت الإنترنت وسيلة لها بدلًا من الحضور الفعلي للطلاب، أصبح الكثير من الطلاب في حيرة لفهم الفروق الجوهرية بين أنواع التعليم وما الفائدة التي ستعود عليهم من خلال دراسة تخصص أو برنامج دراسي من خلال الإنترنت عبر الطرق المختلفة، لذا حاولنا في هذه المادة أن نقدّم لكم على وجه الدّقة الفروق الأساسية بين أنماط التعليم الحديثة لتكون مرجعًا لكم عند اختيار طريقة تعليم من خلال الإنترنت ومعرفة أيهما أكثر مناسبة لكم.

تعريفات التعلم عبر الإنترنت

من المفيد أن نبدأ بتوضيح المفاهيم الأساسية لكل نوع من أنواع التعليم الحديثة لتكون مستعدًا لفهمها بصورة صحيحة بعد تكوين تصور أو تعريف دقيق لها.

التعلم عبر الإنترنت: هو المصطلح الجامع أو الواسع الذي يستخدم لوصف أنشطة التعليم والدراسة التي تحدث عبر الإنترنت بشكل عام، أي التي يتم التصل إليها عن بعد من خلال جهاز، مثل جهاز تابليت أو هاتف، أو على موقع ويب أو من خلال تطبيق.

التعليم الإلكتروني: مصطلح عام يستخدم لوصف استخدام التكنولوجيا بشكل أساسي في تنفيذ وتعليم برنامج أو دورة تدريبية عبر الإنترنت، مستخدمة الموارد المتاحة على الإنترنت.

التعلم الافتراضي: وهو الذي يستخدم أدوات على الإنترنت على شكل صوت، أو صورة، أو فيديو، أو كتب إلكترونيّة وبرامج الكمبيوتر لتقديم برنامج تعليمي. وقد يتضمن التعليم الافتراضي أيضا بيئة تعلم افتراضية(VLE). غالبا ما يجمع بين العناصر الشخصية والافتراضية.

التعلم المدمج: أحد صيغ التّعليم أو التّعلّم التي يندمج فيها التّعلّم الإلكتروني مع التّعلّم الصفي التقليدي في إطار واحد، باستخدام مزيج من الأدوات والموارد على الإنترنت مع أساليب تعليمية 75%- 25% لصالح التعليم الذي يعتمد على المدرس.

التعليم الهجين: التعلم الهجين هو نموذج لتصميم المقرر الذي يخصص فيه جزء من الوقت في التعلم المعتاد وجها لوجه داخل قاعة الدراسة ، و جزء من الوقت مخصص للتعلم الالكتروني خارج قاعات الدرس هو إدماج التعليم المباشر والإلكتروني في تجربة تعلم منظمة،  أي بنسبة متوازنة 50%-50%.

التعلم عن بعد: هذه دورة أو برنامج يتم التقاطها حصريا عبر الإنترنت بدون إستخدام أي من طرق التدريس في الحرم الجامعي.

علاوة على بعض العناصر الأخرى التي ستحتاج إلى فهمها فيما يتعلق بالدورات التي تحتوي على وسائل إلكترونية عبر الإنترنت تجد إجابتها في التساؤلات التالية.