شركة هواوي


شركة هواوي

شركة هواوي تكنولوجيز المحدودة( بالإنجليزيةHuawei ‏) هي شركة صينية لتصنيع معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية والإلكترونيات الاستهلاكية ، ومقرها في شنجن ، غوانغدونغ ، الصين.

تأسست الشركة في عام 1987 من قبل رن تشنغ فاي. وفي البداية، كان تركيز هواوي منصبا على تصنيع لوحات ومقاسم الهاتف، ثم وسعت أعمالها لاحقا لتشمل بناء شبكات الاتصالات السلكية واللاسلكية، وتوفير الخدمات التشغيلية والاستشارية والمعدات للمؤسسات داخل وخارج الصين، وتصنيع أجهزة الاتصالات للسوق الاستهلاكية.

 كان لدى هواوي أكثر من 170,000 موظف اعتبارا من سبتمبر 2017، حوالي 76000 منهم يعملون في مجال البحث والتطوير (البحث والتطوير(  ولديها 21 معهد للبحث والتطوير في جميع أنحاء العالم. اعتبارا من 2017 استثمرت الشركة 13.8 مليار دولار أمريكي   في البحث والتطوير.

لقد نشرت هواوي منتجاتها وخدماتها في أكثر من 170 دولة. واعتبارا من 2011 كانت تقدم خدماتها إلى 45 مشغل اتصالات من أكبر 50 مشغل من مشغلي الاتصالات.

أما شبكاتها، التي يتجاوز عددها 1500 شركة حول العالم، فتخدم ثلث سكان العالم. ولقد تفوقت شركة هواوي على شركة إريكسون في عام 2012، كأكبر مُصنِّع لمعدات الاتصالات السلكية واللاسلكية في العالم وتخطت شركة أبل في عام 2018 باعتبارها ثاني أكبر منتج للهواتف الذكية في العالم، بعد شركة سامسونج للإلكترونيات. وهي تحتل المرتبة 72 على قائمة فورتشن غلوبال 500. في ديسمبر 2018، ذكرت شركة هواوي أن إيراداتها السنوية قد ارتفعت إلى 108.5 مليار دولار أمريكي في عام 2018

(بزيادة 21 ٪ عن إيرادات عام 2017 )  .

وعلى الرغم من نجاح الشركة على الصعيد الدولي، فقد واجهت هواوي الصعوبات في بعض الأسواق، وذلك بسبب ادعاءات بمخاطر الأمن السيبراني - وهي ادعاءات غير مثبتة من حكومة الولايات المتحدة - تفيد بأن معدات البنية التحتية لشركة هواوي قد تعطي الحكومة الصينية القدرة على المراقبة. خاصةً مع تطور شبكات الجيل الخامس 5G اللاسلكية، وكانت هناك مكالمات من الولايات المتحدة لمنع استخدام منتجات هواوي أو زميلها للاتصالات الصينية زي تي إي من قبل الولايات المتحدة أو حلفائها. ولقد جادلت شركة هواوي بأن منتجاتها لا تشكل "أي خطر على الأمن السيبراني" أكثر من الخطر الموجود ضمن منتجات أي بائع آخر، وأنه لا يوجد دليل على المزاعم الأمريكية.

 وانسحبت شركة هواوي من سوق المستهلك الأمريكي في عام 2018، بعد أن أثرت المخاوف التي أثارتها إدارة ترامب على تسويق منتجاتها هناك.

التسمية

يمكن ترجمة اسم Huawei كـ "عمل رائع" أو "التميز الصيني" هوا تعني "رائع" (حرفيا "الجمال منمق") أو "الصين"، في حين يمكن للوي أن تعني "العمل" أو "الانجاز". في نظام بينيين لكتابة الصينية تكتب Huáwéi،  وتلفظ قالب:IPAc-cmn في لغة الماندرين الصينية. في الكانتونية يكتب الاسم باستخدام نظام يتبنغ على شكل Waa4-wai4 ويلفظقالب:IPAc-yue. يختلف لفظ Huawei عند غير الصينيين، فمثلا "Hua Way" أو "How Wee" في الولايات المتحدة و "Hoe-ah-wei" في هولندا. ولقد وضعت الشركة في اعتبارها نطق اسمها من قبل غير الصينيين واحتمال تغيير الاسم باللغة الانكليزية حيث كانت تشعر بالقلق من صعوبة نطق الاسم لغير الصينيين  لكنها قررت الاحتفاظ بالاسم، وأطلقت حملة للتعرف على الاسم بدلاً من ذلك لتشجيع النطق بصورة أقرب إلى "Wah -Way "باستخدام الكلمات .Wow Way