فضائح ترامب


فضائح ترامب

بيانات وفضائح ترامب بين أيدي الهاكرز والرئيس الأمريكي مطالب بدفع 42 مليون دولار فدية

في الأسبوع الماضي قامت مجموعة الهاكرز REvil المعروفة أيضًا باسم Sodinokibi ، بسرقة مجموعة كبيرة من بيانات المشاهير من مكتب محاماة في مدينة نيويورك يدعى Grubman Shire Meiselas & Sacks. وهدد المتسللون أيضًا بتسريب بيانات شخصية عن مشاهير مثل ليدي غاغا ونيكي ميناج ومادونا ، وما إلى ذلك إذا لم يتم تلبية مطالبهم التي تتضمن فدية بقيمة 21 مليون دولار.

وفي رسالة جديدة صادرة عن مجموعة القرصنة في 14 ماي تقول إنها ضاعفت قيمة الفدية الأصلية من 21 إلى 42 مليون دولار وتستخدم البيانات الحساسة والقذرة للرئيس ترامب كوسيلة ضغط وقالت "أن الشخص التالي الذي سننشر غسيله هو دونالد ترامب، هناك انتخابات قريبة ، ووجدنا الكثير من الغسيل القذر في الوقت المحدد"

الآن نفس القراصنة لديهم البيانات الحساسة والتي قد تكون مدمرة على الرئيس دونالد ترامب، وتطالب مجموعة REvil Ransomware بفدية تبلغ 42 مليون دولار مقابل عدم نشر الغسيل القذر للرئيس الأمريكي.

وامتنعت شركة المحاماة عن دفع 21 مليون دولار فدية لحد الأن لحماية بيانات المشاهير، وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة REvil Ransomware قد اكدت أنها سرقت 756 جيغابايت من البيانات من خوادم شركة المحاماة.

وقام القراصنة بنشر لقطات شاشة كدليل على الاختراق يظهر قائمة المشاهير الذين صارت بياناتهم في أيدي المجموعة.

ومنحت مجموعة القرصنة مكتب المحاماة 7 أيام لدفع الفدية، وفقًا للرسالة التحذيرية الموجهة إلى مكتب المحاماة المستهدف والرئيس ترامب وإلا سيقومون بنشر البيانات التي ستكون أثارها مدمرة على مكتب المحاماة والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.