قاونين نيوتن الثلاث


قاونين نيوتن الثلاث

قوانين نيوتن الثلاثة للحركة :

 يمكن بعد إجابة سؤال: (من هو مكتشف الجاذبية؟) التعرف على أهمّ إنجاز بشري له، وهو قوانينه الثلاثة للحركة، حيث تصف هذه القوانين حركة الأجسام الضخمة وكيفية تفاعلها، وفي حين أنّ هذه القوانين قد تبدو واضحة جدًا اليوم.

إلا أنّها قبل ثلاثة قرون كانت تعد إبداعية وثورية، وأثناء صياغته للقوانين الثلاث، قام نيوتن بتبسيط الكتل الضخمة التي يتعامل معها بنقاط رياضية كتلية بدون أحجام.

وهذا سمح له بتجاهل عوامل مثل درجة الحرارة والاحتكاك ومقاومة الهواء، والتركيز على الظواهر التي يمكن وصفها من حيث الكتلة والمسافة والزمن .

قانون نيوتن الأول:

ينص على أنّ (الجسم الساكن يبقى ساكنًا والجسم المتحرك يبقى متحركًا ما لم تؤثر فيه قوة خارجية)وهذا ببساطة يعني أنَّ أي جسم لا يستطيع التحرك أو الوقوف أو تغيير اتجاهه بنفسه، فلا بدّ من وجود قوة خارجية تؤثر فيه لتغيير حالته، وهذه الخاصية للأجسام لمقاومة التغيرات تسمى القصور الذاتي.

قانون نيوتن الثاني :

 وهو يصف ما يحدث للأجسام عند تعرضها لقوة خارجية، وينص على أنّ  (القوة التي تؤثر على الجسم تساوي كتلة هذا الجسم مضروبة في تسارعه) ويُعبر عنه رياضيًا بالآتي ق= ك*ت، حيث ق: تمثل القوة، ك: تمثل الكتلة، ت: تمثل التسارع، والقوة والتسارع كميات متجهة، وهذا يعني أن لها كمية واتجاه، والقوة يمكن أن تكون قوة واحدة أو أكثر من قوة، وتسمى القوى المؤثرة على الجسم عندها بالقوة المحصلة.

 قانون نيوتن الثالث :

 ينص على أنّ (لكل فعل رد فعل مساوٍ له في المقدار ومعاكس له في الاتجاه) وهذا القانون يصف حالة الجسم عندما تبذل عليه قوة من جسم آخر، فالقوى تحدث دائمًا على شكل أزواج، لذلك إذا دفع جسم "أ" جسم "ب" بقوة معينة، فإنّ الجسم "ب" يؤثر على الجسم "أ" بنفس مقدار القوة وبعكس الاتجاه.