ماركة قوتشي


ماركة قوتشي

 من هو غوتشيو غوتشي؟

غوتشيو غوتشي مصمم الأزياء ورجل الأعمال الإيطالي من مواليد عام 1881، والذي حصل على شهرته من خلال تأسيسه الماركة العالمية الفاخرة غوتشي.

نبذة عن غوتشيو غوتشي

غوتشيو غوتشي مصمم أزياء الإيطالي المشهور ومؤسس الماركة التجارية المشهورة عالميًا غوتشي. كان والده صانع جلود متواضع، واضطر للسفر إلى باريس ولندن لكسب لقمة عيشه، حيث تأثر هناك كثيرًا بالأناقة والموضة التي شاهدها أثناء عمله كعامل مصعد في فندق ذا سافوي. بعد ذلك عاد إلى إيطاليا وبدأ بمساعدة والده في صناعة السروج وحقائب السفر الجلدية. مع تراجع الطلب على صناعة السروج، غامر في صناعة العديد من الإكسسوارات الأخرى للحفاظ على استمرار تجارته.

أسس ماركة غوتشي الشركة العائلية التي جمعت بنجاح بين الأناقة التي شاهدها في الخارج والمهارات الحرفية الإيطالية. سرعان ما أصبحت شركته مشهورة وجذبت الناس من كل أنحاء العالم لشراء منتجاتها المختلفة. امتدت أعماله إلى روما وشارك ابنائه في إدارة الشركة، التي استمرت حتى بعد وفاته بالانتشار وأصبحت غوتشي ماركة تجارية رائدة.

انتقلت الإدارة العامة للشركة إلى ابنه رودولفو ثمَّ إلى حفيده Maurizio، وبعد ذلك تحولت إلى شركة عامة محدودة وفي النهاية أصبحت شركة عامة بالكامل. اليوم تُعتبر غوتشي واحدة من أكثر الماركات الفاخرة المرغوبة في العالم. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن غوتشيو غوتشي.

إنجازات غوتشيو غوتشي

عاد غوتشيو إلى فلورنسا واستوحى مما شاهده في لندن وباريس ليبدأ العمل مع والده في صناعة السروج وحقائب السفر الجلدية. مع وصول السيارات بدأ الطلب على السروج ينخفض فقرر صنع الإكسسوارات المتنوعة ليحافظ على استمرار أعماله.

في عام 1921 أسس شركة غوتشي كعمل تجاري مملوك من العائلة في مدينة فلورنسا، وأرفقها بوحدة تصنيع ومحل صغير للإكسسوارات الجلدية، وقد جمع بنجاح بين الأناقة التي شاهدها في الخارج مع مهارات التصنيع الإيطالية. باع في محله الحقائب الجلدية والعديد من الملحقات الأخرى التي صممها بنفسه وسرعان ما أصبح معروفًا بالماركة التي تُقدم بضائع ذات جودة عالية وتصميمات مميزة.

كان مشهورًا بتوظيفه لأفضل الحرفيين في بلده، دون المساومة في مسألة النوعية. حيث أنَّ الكثير من زبائنه كانوا أرستقراطيين يأتون راكبين على خيولهم ليشتروا تجهيزات ركوب الخيل. كما اتخذ من أجزاء الخيل شعارًا لأيقوناته، واستوحى الكثير من تصاميمه من المنتجات الأخرى لسروج وركائب الخيل.

أصبحت وكالته مشهورة جدًا وجذبت الناس من كل أنحاء العالم لشراء منتجاتها. في عام 1932 صنع حذاء بلا كعب من جلد الغزال الناعم الذي كان الأول من نوعه وسرعان ما أصبح دارجًا كحذاء غير رسمي. مع بدايات عام 1938 وسّع أعماله لتصل إلى روما وشارك أبنائه في إدارة الشركة.

جرَّب غوتشيو أنواعًا مختلفة من المواد ومن بينها القنّب والكتان والجوتي ليحصل على أفضل التصاميم الجديدة والمبتكرة. ومن ضمن تصاميمه المشهورة في أربعينات القرن الماضي كانت حقائب الخيزران التي تشبه شكل السرج مع حامل مصنوع من القصب اللامع. وفي عام 1951 افتتح متجر في ميلان، والذي تبعه افتتاح فرع بمدينة مانهاتن في نيويورك بالولايات المتحدة.

بالرغم من توسع أعماله إلا أنه لم يساوم في نوعية وجودة منتجاته وقدم دائمًا تصميمات أصلية. عندما توفي في عام 1953 كانت الشركة في قمة نجاحها، وتولى أولاده الإرث من بعده. وبالرغم من أنَّها خضعت للكثير من التغيرات، إلا أنها لا تزال تُعتبر واحدة من أهم الماركات العالمية الفاخرة في الموضة.

بعد وفاته تقاسم أبنائه العمل حيث كان رودولفو مدير الشركة في ميلان، وفاسكو مسؤول عن عمليات الإشراف في فلورنسا، وانتقل Aldo إلى نيويورك ليستلم إدارة الفرع الخارجي. حيث استمرت الشركة التي أسسها بالازدهار وابتكار تصاميم جديدة ومميزة عامًا بعد عام حتى بعد وفاته.